آخر الأخبار

أدب و ثقافة

محطات روائية.. انتحار الأدباء ألغاز عسيرة

كريم السماوي طالما شكل انتحار الأدباء ألغازا عسيرة على الفهم، خاصة أولئك الذين انتحروا وهم في قمة نجاحهم وعطائهم، ويعتبر أي نتاج أدبي لهم حد...

محطات روائية..روائيون سويديون استحقوا جائزة نوبل ولم يفوزوا بها

 كريم السماوي ليس هناك من جائزة عالمية بشهرة وأهمية جائزة نوبل السويدية التي تشمل عدة علوم ومعارف وتشمل الأدب والفيزياء والكيمياء والطب والس...

هو وجهك... قصيدة

شعر/مجيد الكفائي في الليلِ يَسحَرُني وجهكِ المضيء كالقمرْ وتسعدني ضحكة عينيك كلما لوجهك اردتُ النظرْ فتثملُ روحي بسحرِ روحك وبهمسات العشق قل...

قصص قصيرة جدا

مجيد الكفائي توقيع  لطالما اضاء سمائي وازاح عتمتها، كلما رايته اشعر بالارتياح واعود للتنفس من جديد  ، ذلك البدر يوشك ان يغيب؛ الزمن يضيف جرح...

قصتان قصيرتان جداً

أنمار رحمة الله الخِزانة ذات ليلة حين كانت غرفة المنام شبه مظلمة، وعائلتي يغطون في نوم عميق، فتحت عينيّ وإذا بزوجتي تحدّق في وجهي. هذا ما لا...

أتدري؟...قصيدة

 شعر/ مجيد الكفائي أتدري أني ورغم سني البعد أحبّك ! أتدري؟ أن قلبي يضّطرب حين يذكر اسمك أتدري ؟ في كلّ وقت  لايفارقني وجهك أتدري ؟ أنّي لازل...

دولمة... سرد

محمود سعيد   دولمة وتعني باللغة التركية "ما يُعبأ" أو ما يُحشى. والأكلة العراقية تعني هذا بالضبط، ويطلق عليها المواصلة قديماً &quo...

تسألني... قصيدة

شعر/ مجيد الكفائي تسألني  لِمَ الدمعةُ تتدحرجُ من عينيكَ لِمَ الحرفُ يتعثرُ بين شفتيكَ لِمَ لا تحكي وانْ حكيتَ تختصرْ لِمَ تصمتٌ ذلك الصمت ا...

وضحكت من خجلي... قصيدة

شعر/ مجيد الكفائي ضحكتُ من خجلي وأمطرتْ جبهتي  حيائي واجلي فحيائي  ضاع من فرط حبي واجلي تسارع من غمضة المقلِ  وفرحتُ  وانا اقتلُ الاثنين فعج...

محطات روائية حمالون .. أصبحوا روائيين

 كريم السماوي حمالون من بين أهم الروائيين العالـَـميين الذين تركوا بصمات واضحة على الأدب العالـَـمي، والرواية منه تحديدا. حنا مينا كان أحدهم...

ريق...

نص /  مجيد الكفائي كَهْرَبٌ يَمْلأ الفَطْرَ بين العقيقْ سبحان من جعل بين شفتيك هذا الطريقْ جناحا نسرٍ خلتهما مرحى لشفاهٍ غير القبلِ لاتطيقْ...

نهاية رجل جميل.. قصة قصيرة

ساطع راجي كان رجلا جميلا أنيقا وهو يشرب نصف ماء القدح ومعظم قهوة الفنجان ليتأمّل طويلا طمي البن في القاع. يقول إنه يشعر بالأسف لتأخره في اكت...

زيارة الى الحي الصيني...سرد

 محمود سعيد الطائي في الشهر الأول لي في شيكاغو، زرت الحي الصيني وتجولت به لم يكن سوى سوق وشوارع عادية كأي حي في شيكاغو. كان الاسم أكبر من حق...

"المونولوج" و "المتاهة"في قصيدة "نافع الفرطوسي" اخبرني ابي يوما"...قراءه نقدية

نجم الجابري قد لا يكون "نافع الفرطوسي"آخر الشعراء المعاصرين الذين اتخذوا طريق الحوارية والتأمل وسيلة ناجعة للبحث عن الوسيلة الثا...

ستكبر ثانية ... سرد

محمود سعيد كان يسير أمام أمه، منتصب القامة، بخطوات واثقة، مرفوع الرأس، في ممرات السوبر ماركت الكبير، كرجل بالغ، توقف قرب نوع مألوف من الشيكو...

جمعة كولومبس ..شعر

نص/ حسن جمعة الخالدي اكتب عن الفطرة  وأعني بها حبل الغسيل  يشمل ذلك حامض السعادة في هاتفي  وتجمع الاعراب حول مؤخرة الكائن الحي!! وبالتدريج ل...

ملامح الشخصيات في الروايات العراقية .. (لقاء الجمعة) لحامد فاضل

بغداد – حمدي العطار يتميز اسلوب الروائي حامد فاضل في رسم شخصياته الروائية بالحميمية واظهار الحب لها ولأفكارها ومواقفها الانسانية والوطنية، ف...

محطات روائية .. رواية تحطم كل التوقعات

 كريم السماوي      حين كتب الروائي النرويجي جوستاين غاردر ( 1952 ـ **** ) رواية " عالـَـم صوفي " كان يتوقع لها نجاحا ملموسا، غير أ...

كفاف أيامي... قصيدة

 شعر/ سعد ناجي علوان مثل ذنب قديم لون إسمي بالسوسن مثل أخطاء تتكرر أمام المرايا كل صباح  مثل روحي التي لم تكن سوى تراتيل أوهام  مثل نهارات ت...

قراءة في رواية "ليل صاخب جداً" لهدية حسين

ناجح المعموري   تضيء رواية “ليل صاخب جداً” اشكاليات العلاقة الثنائية بين الرجل والمرأة، لا بل ذهبت أبعد من هذا النمط العلاقي التقليدي بين ال...

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة