آخر الأخبار

" انا بيا حال والدفان يغمزلي " !!

  أ . د عبدالكريم الوزان 


قيل ان هذا المثل الشعبي العراقي يتحدث عن حكاية امرأة توفي زوجها فتم حمله الى المقبرة ليوارى الثرى ، وكانت ترافق نعشه زوجته الجميلة التي اتشحت بالسواد فزادها بياضا ونضارة .
واثناء عملية ادخاله القبر لم تنقطع أنظار الدفان عنها ، فكان يحرك حاجبيه ويغمض احدى عينيه و كما يقال في العامية ( يغمز لها ) ، وقد أثار ذلك حفيظة احدى الحاضرات فنبهت الزوجة التي هزت رأسها ، وربتت على كتف قريبتها ، وقالت بأسى وتهكم ( أنا بياحال والدفان يغمز لي )!!. ثم استنبط من هذا المثل شعرا وغناءً :

راح الي احبه موت خذ كلبي ومشه بسكوت

خلى دمعتي بالعين وانا بيا حال والدفان يغمزلي

راح الي جنت اهواه ياربي دخذني وياه

ظلت دمعتي بالعين وانا بيا حال والدفان يغمزلي

نهار الدنيا اسود صار مهجومه بفركته الدار

بدونه ضايع ومحتار وانا بيا حال والدفان يغمزلي

شلون اصبر بدونه شلون من دونه صرت مجنون

مليانه دمع العيون وانا بيا حال والدفان يغمزلي

اجيبه منين اجيبه ياربي شهلمصيبه

حبيبي الروح اويلي راح طاحت روحي لمن طاح

وانا بيا حال والدفان يغمزلي

اصبر روحي بعدك بيش لا والله بعد ماعيش

من حضنه حرمني ليش وانا بيا حال والدفان يغمزلي

ماظل بالعقل تفكير يمكن راح عقلي يطير

حبيبي بالتراب يصير وانا بيا حال والدفان يغمزلي

اريد ويا اموت اليوم ولا منه اظل محروم

بجيت وكطعت الهدوم وانا بيا حال والدفان يغمزلي

هاي شلون راح اشتاك شلون اتحمل اني فراك

حبيبي من ايديه انباك وانا بيا حال والدفان يغمزلي

اجيبه منين اجيبه ياربي شهلمصيبه

حبيب الروح اويلي راح طاحت روحي لمن طاح
وانا بيا حال والدفان يغمزلي

وحيث أن الأمثال تضرب ولاتقاس كما يقال ، فأنا أقول للذين تناسوا هموم الوطن وتضحيات أبطال ثورة تشرين ، والفساد الذي أطنب في البلاد والارهاب الذي طرق كل باب وتآمر العدو والصديق علينا من الباب للمحراب : أن يترفع عن صغائر الأمور ، وأن يسمو فوق الخلافات ، وأن يعلو على الضغائن والأحقاد الشخصية والتشهير وجذوة الانتقام ، وأن يتجه نحو أقصر الطرق لاحقاق الحق وفق المعايير الأصولية والقانونية ، ان كان هدفه الاصلاح ومحاربة ماهو غير مباح . وأولويات الجهاد يجب ان تكون بالقول والفعل ، و تسخير ثقافاتنا وعلومنا وأقلامنا وأصواتنا من أجل ايقاف نزيف الدم العراقي، وايجاد الوطن الذي طالما ضحى في سبيله شبابنا ،بعيدا عن المهاترات والمظاهر البرّاقة .. أقول هذا لأصحاب الغرض السيء ممن يكيلون بمكيالين وأذكرهم ...( أنا بيا حال والدفان يغمزلي )!!.

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة