الشتل الميكانيكي لإحياء التربة ورفع الإنتاج

السماوة / كاظم الحناوي




طرح المركز الإرشادي التدريبي في محافظة المثنى بالتعاون مع مديرية الزراعة ودائرة البحوث الزراعية واتحاد الجمعيات الفلاحية، وضمن البرنامج الإرشادي لإكثار بذور الرتب العليا، خطة لإكثار تلك الرتب لمحصول الرز واستخدام الشتال الميكانيكي في قضاء الرميثة. في الوقت الذي أقيمت ورشة بعنوان "الزراعة العضوية ورفع حيوية التربة"، بحضور عدد من المزارعين والمهتمين ومنتسبي الفرع.
وقال مستشار المحافظ لشؤون الارشاد الزراعي طالب عبد الله: إن "البرنامج اقيم في حقل مزروع بأصناف دجلة والفرات وعنبر 33 بحضور رؤساء أقسام وقاية المزروعات والإنتاج النباتي في المديرية، وعدد من ملاك شعبة زراعة الوركاء والرميثة".
وأشارعبد الله الى" اهمية هذا البرنامج والاهتمام بالأصناف ذات الإنتاجية العالية وكذلك دور الشتال الميكانيكي في تقليل الاستهلاك المائي للنبات وزيادة الإنتاجية وتقليل الجهد والوقت، وبحضور عدد من مزارعي محصول الشلب في المحافظة لأهمية ذلك في رفع الانتاج في المواسم القادمة".
وعلى الصعيد ذاته أقام البرنامج الوطني لتنمية الحنطة في مديرية زراعة المثنى، ورشة بعنوان "الزراعة العضوية ورفع حيوية التربة"، بحضور عدد من المزارعين والمهتمين ومنتسبي الفرع.
وتناولت الورشة تعريف السماد الحيوي في الزراعة العضوية ورفع حيوية التربة، والنبات عن طريق البكتيريا النافعة، ومهام الكائنات الدقيقة المفيدة لخصوبة التربة، واستخدام التقنية في مجال الزراعة وتربية الحيوانات والاستزراع السمكي، وطريقة تحضير البكتيريا النافعة، إضافةً إلى استعراض طرق إنتاج محاليل المبيدات الطبيعة.
وقال مدير زراعة المثنى عامر جبار عودة إنَّ تسميد محصول الحنطة في أحد الحقول الزراعية في قضاء النجمي وبمساحة 5 دوانم باستخدام بذور الصنف إباء 99 مصدق،جاء بهدف تبني الطرق العلمية الجديدة في تسميد محصول الحنطة لما تلعبه الأحياء المجهرية من دور في جاهزية العناصر الغذائية في التربة وتحسين خواص التربة في الأراضي الزراعية. واضاف ان النظام الزراعي يجب أن يستخدم على أساس بيئي واستخدام الأسمدة البيولوجية المستمدة بشكل كبير من النفايات الحيوانية والنباتية ومحاصيل التغطية التي تثبت النيتروجين خلال زراعة المحاصيل.
 

تعليقات

الأرشيف

نموذج الاتصال

إرسال