آخر الأخبار

الدينار الحر

أحمد السلامي


ستقوم ايران قريبا بحذف اربعة اصفار من عملتها وتحويلها من الريال الى التومان الجديد رسميا واكملت السلسلة القانونية لذلك وحينها سيكون 100 دولار تساوي 300 تومان فقط بدل 3 ملايين تومان او 30 مليون ريال.
خدعة رقمية قامت بها الولايات المتحدة سابقا وايطاليا وتركيا،حذفت الولايات المتحدة عملاتها الدولار ذات الاصفار امام العملات الاوربية السابقة الفرنك الفرنسي والمارك الالماني والباون الانكليزي والغت عملة ال 10.000 دولار وعملة ال1000 دولار وسحبها من التداول المصرفي والشخصي للابد..
كذلك قامت ايطاليا باعادة تصفير الليرة الايطالية وضبط قيمتها وحذف ستة اصفار منها وتحولت المليون ليرة الى ليرة واحدة والمائة مليون ليرة الى 100 ليرة قبل ان تندمج بعملة اليورو عام 2002.
كذاك عملة تركيا حولت المليون ليرة تركية الى ليرة واحدة وحولت المائة مليون ليرة تركية مائة ليرة فقط ،وفجأة راج تداول العملة التركية واستعملت في الخارج للتداول ودخلت للعراق واستخدمت للتعامل وسعر الصرف كمخزن للقيمة و من كان يعمل بالشورجة يعرف ذلك بعدما كانت العملة التركية منسية طيلة التسعينات والثمانينات وكانت محاولة لدمج تركيا مع القيم الاوربية الاقتصادية .
الدينار العراقي الحالي يختلف قليلا كون الاقتصاد العراقي استهلاكي، لكن ذلك لا يمنع فمن الممكن تطبيق ذلك وان تستخدم العملة العراقية المحذوفة الاصفار بشراء واستيراد الخطوط الانتاجية الصناعية لصناعة السلع الاساسية والكمالية باكبر قدر ممكن وسيحدث ذلك انعاش في سعر الصرف الدينار والاقبال عليه خارجيا وتقلص استنزاف العملة الاجنبية لشراء اتفه السلع واستنزاف الرصيد النقدي، عوضا عن تسهيل المعاملات الرسمية والمحاسبية والرزم والخزن والنقل واستخدام الفكة المعدنية المتعددة الاستعمالات والعملة الرقمية الثورية عبر البطاقات وكسب الثقة داخليا وخارجيا،نحن بحاجة الى نهضة وتحفيز واحراز تقدم بهذا الجانب..
عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة