آخر الأخبار

الوباء القادم

 مجيد الكفائي 


الازمة الاقتصادية الناتجة عن وباء كورونا  ستتسبب بجوع ملايين البشر الذين لن يجدوا الخبز ، بينما تمتلأ بطون الكبار ومن يقف خلفهم من المنتفعين من الوباء ، ربع مليار انسان حول العالم مهدد بالموت جوعا في سابقة خطيرة ستحدث قريبا، الاف المصانع ستتوقف، مئات الشركات ستعلن افلاسها ، شلل كامل في كل نواحي الحياة،  توقف تام لحياة البشر، مئات المنتحرين ، الالام ومشاكل نفسية ومجتمعية ستلقي بظلالها قريبا وعلى كل المجتمعات .

مالذي حدث؟من وراء ذلك؟ من المتسبب في آلام البشرية ومحنها؟! هل هو فيروس كورونا ؟  ام انه العالم الجديد الذي سيولد

لم يعد خافيا على كل الناس ان قطبي التكنلوجيا والتطور وعملاقي الصناعة والمال امريكا والصين كانا في سباق حثيث للسيطرة على العالم منذ سنين بعد ان اختفت دول كثيرة من حلبة السباق، هذان العملاقان لن يكترثا بموت الملايين ان كان ذلك ثمنا لزحزحة الآخر من العرش الذي يتربع عليه ، ولن يرتاحا او يهدأ لهما بال الا حين يستسلم احدهما ويتقبل ان يكون بالمرتبة الثانيةاو الثالثة تمهيدا لتراجع متتالي ومرض قد يستمر لسنوات فموت ابدي.

العملاق الامريكي  يبدو انه وصل مرحلة الشيخوخة والعجز وآن له ان يتنحى جانبا ويستريح، هكذا ترى الصين، لكن الامريكان لازالوا يقاتلون رغم الوهن الذي يعانون منه ، فليس من السهل عليهم التخلي عن المكانة وامتيازات القوة والسلطة الكبيرة ، الا ان العملاق الصيني اعد لكل شيء عدته وهو متأكد تماما ان العالم الجديد لن يكون فيه مكان لامريكا، وان الصين قد عزمت على ذلك ويبدو انها الرابحة، لكن من الخاسر وسط صراع الاسود هذا، دول وشعوب ستكون خاسرة حتما، وستشهد الانسانية ما لم تشهده من قبل،  حروب من نوع جديد ، امراض وجوع، ازمات وكوارث، ملايين البشر ستنتهي خلال ايام بدم بارد ، دول كاملة ستختفي من الخريطة واخرى ستلجا الى الاتحاد مع غيرها من اجل البقاء، اشياء لا يمكن تخيلها ستحدث وليس بعيدا، فاول الحلقات قد بدات وستتوالى الحلقات واحدة تلو الاخرى حتى يكتمل المسلسل ، من يولد عام ٢٠٢٠ وما بعده من الاعوام سيعرف خلال حياته دولا ويسمع باخرى، قد لا يعرف امريكا وقد لا يعرف دول الخليج ، او حتى بريطانيا وايطاليا ، وقد يقرأ عما حدث فيظن انه ملحمة من ملاحم الانسانية كالالياذة والاوذيسة وكلكامش وحتما لن يصدق ما كتب ويعتبره من الاساطير، العملاق الجديد سيولد على جثث مليارات البشر وليس الملايين، والمخاض لن يطول ، والوباء الجديد قادم ليلتهم المزيد من بني البشر .


عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة