آخر الأخبار

تطبيق التغذية المدرسيَّة في جميع المحافظات بدعم برنامج الأغذية العالمي

السماوة / عمر عبد اللطيف

 


كشف ممثل برنامج الأغذية العالمي في العراق علي رضا قريشي عن خطة لتوسيع برنامج "التغذية المدرسيَّة" على المستوى الوطني، وفي وقت أكد فيه تغطية نحو 930 مدرسة بهذا البرنامج، أشار إلى تطبيق البرنامج خلال العام الدراسي المقبل إذا كان الدوام حضورياً.
قريشي قال في تصريح صحفي، إنَّ "من المهم أن يكون لدى البرنامج التابع للأمم المتحدة سياسة وطنية للتغذية المدرسية، نعمل على تطويرها مع وزارة التربية، لتوسيع نطاق الوصول إلى المزيد من الأطفال المحتاجين، وبحاجة إلى إيجاد تمويل مستدام للبرنامج وأن يتم توسيعه ليكون على المستوى الوطني".
وأضاف أنَّ "طريقة اختيار مفردات الوجبة المدرسية الواحدة تعتمد على كمية السعرات الحرارية المطلوبة للطالب، وحالياً يوفر محتوى السلة كمية كافية من تلك السعرات، كما أنَّ زيادة محتويات السلة تعني زيادة التكلفة المالية، في حين تشكل الميزانية التحدي الأكبر لمشروع التغذية المدرسية في الوقت الحالي"، مؤكداً "سعي البرنامج للحصول على الدعم من الجهات المانحة والمجتمع الدولي لاستمرار نجاح وتوسيع برنامج التغذية المدرسية، ومع المزيد من الدعم يمكن توفير فرص أفضل لجميع الأطفال المحتاجين في العراق، لتعزيز تعليمهم ومستقبلهم". وبين قريشي أنَّ "الوجبات المدرسية هي برنامج حماية اجتماعية معترف به عالميا، ويسهم في العديد من النتائج الإيجابية منها التعليم والتغذية والاقتصادات المحلية وفرص العمل وغير ذلك"، مشيراً إلى أنَّ "العمل المشترك الذي يقوم به برنامج الأغذية العالمي مع وزارة التربية هو وضع أدلة قوية وسليمة لدعم الأطفال في هذا الوقت الحرج، وتأسيس نجاحهم على المدى الطويل من البداية".
عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة