آخر الأخبار

مهدي الحيدري: علينا جميعاً تحمل مسؤوليَّة الحفاظ على الشعر الشعبي

السماوة / متابعات


عمل مهدي الحيدري في الهيئات الادارية لجمعية الشعراء الشعبيين منذ تاسيسها، هادئ يحظى بمحبة القصيدة واحترام الشعر.. قال: "اربعون عاما من عملي في الجمعية، أسهمت بتطوير بنية القصيدة الشعبية" مؤكدا: "ولهذا ازهو ولوج الشعراء نطاق الحداثة؛ ما جعل القصيدة تنقلب من الكلاسيك الى الشعر الذي نسمعه ونقرأه الآن".
أضاف: "قيادة الجمعية لم تكن لديها الرؤية الجادة للتغيير في السبعينيات، وكنت الشاب الطموح بين اعضاء الهيئة الادارية آنذاك رحمهم الله جميعا" متابعا: "أرشفت تأريخ عمالقة الشعر، مطورا قدراتي".
أشار الى اني "كتبت القصيدة الفصحى، لكن كنت وما زلت شاعرا شعبيا، أؤمن بقاعدته الجماهيرية العريضة" موضحا: "أوصلت الشعر العراقي الى العالم، بفتح فروع لمجموعة ملتقى رضا علوان الثقافية الدولية". شخصيا يرى الحيدري: "لا توجد طقوس معينة لكتابة القصيدة، بل هي ضيفة كريمة تطرق باب القلب داخلة" وتابع: "الشعر غذائي وراحتي وهو روح متجددة؛ فالحب صفة ملازمة للانسان، نتمسك به حتى آخر يوم في حياتنا".
عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة