آخر الأخبار

تجارة العقارات تشهد إنتعاشاً في أربيل رغم كورونا !

 كتبت /سندس عبد الوهاب


 
تشهد أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، ارتفاعاً تدريجياً وملحوظاً في أسعار بيع وشراء وإيجار العقارات بشكلٍ عام في عموم المناطق والأحياء السكنية، على الرغم من جائحة كورونا والوضع الاقتصادي المتردي هناك في الفترة الماضية. وقال المختص في الشأن الاقتصادي سامان هورامي: إنَّ "عوامل عديدة أسهمت بنهوض سوق العقارات في اربيل والمحافظات الاخرى التابعة للاقليم من خلال البيع والشراء، لاسيما البيوت في المناطق والاحياء والمجمعات السكنية".
حركة السوق
اوضح هورامي في تصريح صحفي، أنَّ "الاستقرار الأمني في الإقليم جعلها وجهة للمواطنين من مختلف المحافظات للسكن والعيش، بالرغم من تفشي (كورونا) خلال الأشهر الماضية، وعدم توزيع الرواتب الخاصة بموظفين الاقليم بشكل مستمر واستقطاع جزء منه، الا ان ذلك لم يؤثر في حركة السوق العقاري ما اسهم في نهوض سوق الاصول الثابتة تدريجياً".
وذكر هورامي أنَّ "عدداً كبيراً من المشاريع الاستثمارية المتوقفة عادت للعمل من خلال الشركات المحلية والاجنبية في مجال البناء والعمران للمجمعات السكنية، بعد توقف دام لأكثر من عامين بسبب الازمة التي عصفت بالقطاع الاقتصادي وأثرت سلباً في سوق العقارات".
 
صعود الأسعار
على صعيد متصل، قال سليم ناز، صاحب مكتب عقارات، وسط مدينة اربيل "بالرغم من الوضع المعيشي الذي تدهور بسبب الحظر الشامل والجزئي، وانقطاع رواتب الموظفين، إلا أنَّ هناك طلباً على سوق العقار من خلال البيع والشراء والإيجار وحسب المناطق".
واضاف أنَّ "أسعار العقارات في المناطق السكنية داخل المدينة ارتفعت، ومستمرة في الصعود التدريجي، لاسيما في المجمعات الراقية القريبة من مركز المدينة، وان الاقبال على شرائها مستمر من قبل ميسوري الحال، رغم أسعارها الباهظة قياساً بالمجمعات الأخرى".
 
البيع والايجار
لفت ناز الى أن "سعر المنزل فيها ما يقارب 10 آلاف دولار، والايجار 400 دولارا شهريا، بينما نجد اخرى وفي اطراف المدينة سعرها لا يقل عن 18 الف دولار والإيجار لا يقل عن 600 دولار.
بدوره، قال فرمان ازاد، صاحب عقار "أعرض بيتي للبيع لدى مكتب العقارات الذي اشتريته منه اثناء الازمة الاقتصادية التي حصلت قبل ثلاث سنوات في الاقليم والتي تسببت في تدهور المستوى المعيشي بشكل مخيف في حينه، اذ اشتريت البيت بمساحة 250 مترا مربعا بسعر 140 الف دولار، وان السعر حالياً لا يقل عن 190 ألف دولار، وبالتالي فالفائدة المتحققة جيدة، واستطيع شراء منزلين او شقتين واعرضهما للإيجار".
عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة