آخر الأخبار

بليغ حمدي .. عبقري الألحان والموسيقى المتفردة

 كتبت/ عزه السيد أحمد



تذخر مصر بالعديد من الموهبين والمتميزين فى شتى المجالات الذين أثروا الحياة بعلمهم وفكرهم وثقافتهم .. علماء، سياسيون، قادة، وفنانون، لعبوا دوراً مؤثراً فى تشكيل فكر ووجدان المواطن المصرى فى مراحل حياته المختلفة.

ومن هؤلاء المتميزين الموسيقار بليغ حمدى الذى قدم أعمالاً موسيقية خالدة ساهمت في إثراء الموسيقى المصرية والعربية من خلال إنتاج وافر ومتميز للعديد من الألحان لكبار المطربين بما لم يعطيه ملحن من قبل، وقد تنوعت ألحانه مابين العاطفية والوطنية والدينية والفلكلورية، شدى بها أساطين الغناء وتأبى أن تغادر ذاكرة المستمع.

مولد ونشأة الموسيقار بليغ حمدى

ولد بليغ عبد الحميد حمدي مرسي  في حي  شبرا  بالقاهرة  في 7 أكتوبر  1931 وكان والده يعمل أستاذا للفيزياء فى جامعة فؤاد الأول (جامعة القاهرة)، أتقن بليغ حمدى العزف علي العود وهو في التاسعة من العمر، وفي سن الثانية عشر حاول الالتحاق بمعهد فؤاد الأول للموسيقي إلا أن سنه الصغير حال دون ذلك، ثم التحق بمدرسة شبرا الثانوية، في الوقت الذي كان يدرس فيه أصول الموسيقى في مدرسة عبد الحفيظ إمام للموسيقى الشرقية، ثم تتلمذ بعد ذلك على يد درويش الحريري وتعرف من خلاله على الموشحات العربية، والتحق بليغ بكلية الحقوق، وفي نفس الوقت التحق بشكل أكاديمى  (بمعهد فؤاد الأول للموسيقى) وهو معهد الموسيقى العربية حالياً

بداية مشوار بليغ حمدى الفنى 

بدأ بليغ حمدى  حياته مغنيا بالإذاعة المصرية ثم اتجه إلى التلحين وبدأ بأغنية "ليه لأ " وأغنية "فاتني ليه" لفايدة كامل،  ثم أغنية "متحبنيش بالشكل" ده لفايزة أحمد ، وفي عام 1957 بدأ مشواره التلحيني المتميز مع الفنان عبد الحليم حافظ بأغنية "تخنوه" ، ثم توالى إنتاج بليغ حمدى الموسيقى بما يتراوح  بين الشعبية الرومانسية والوطنية الحماسية، ويمكن اعتبار الإسهام الأساسى الذي قدمه بليغ في  الموسيقى هو إيصال الموسيقى والإيقاعات الشعبية المصرية بطريقة تتناسب مع أصوات المطربين الكبار أمثال  أم كلثوم،  وعبد الحليم حافظ،  وشادية، وغيرهم كما اشتهر بليغ بسهولة وبساطة ألحانه الأمر الذى يجعل أى متذوق للموسيقي قادر علي التفرقة بين موسيقاه وأى موسيقي أخرى يسمعها .

فى بداية عام 1960، قام الفنان محمد فوزى بتقديم بليغ حمدى إلى أم كلثوم ، فقد كانت أم كلثوم تريد أن تتحرر قليلا من اللون السنباطي لذا فقد طلبت من محمد فوزي أن يلحن لها إلا إنه اعتذر بكل أدب ولباقة وقال لها "عندي ليكي حتة ملحن يجنن مصر حتغني ألحانه أكتر من 60 سنه قدام"  فكان اللقاء الأول في حفلة في منزل الدكتور  زكي سويدان أحد الأطباء المعالجين لأم كلثوم وهناك بدأ بليغ في تلحين الكوبليه الأول وهو جالس علي الأرض وسط ذهول الحاضرين فما كان من أم كلثوم إلا أن فعلت مثله وجلست بجواره وطلبت منه بعد تلحين أول كوبليه أن يكمل اللحن ولكنه قال إنه لم يكمله فقالت له أنها سوف تتصل به ويكون قد جهز اللحن، ليشاء القدر أن تغني أم كلثوم أغنية (حب إيه) في ديسمبر 1960 وحققت نجاحا ساحقا .

غنت أم كلثوم لبليغ العديد من الألحان فى الفترة من 1960 حتى 1973 ، ومن أهمها : أغنية حب إيه ،  ظلمنا الحب ،  كل ليلة وكل يوم ، سيرة الحب ، بعيد عنك ، فات الميعاد،  ألف ليلة وليلة ، الحب كله ، وأغنية حكم علينا الهوي فى عام 1973 وهي أخر ما غنت أم كلثوم . كذلك أغنية أنساك من كلمات مأمون الشناوي وكان مقررا أن يقوم الموسيقار محمد فوزي بتلحين هذه الأغنية وكان بليغ في زيارة لأستاذه ومعلمه (محمد فوزي) وقام فوزي لمقابلة أحد الضيوف وترك بليغ يقرأ كلمات أغنية أنساك التي أعجبت بليغ تماما وأخذ العود وبدأ يدندن، ولما عاد فوزي كان بليغ قد انتهى من تلحين الأغنية واعتذر بليغ لفوزي عن تلحينه للأغنيه، فقام الموسيقار والإنسان محمد فوزي بالإتصال بكوكب الشرق قائلا لها (بليغ قام بتلحين الأغنية أفضل مني) وتنازل لبليغ عن اللحن، رغم أن التلحين لأم كلثوم كان إحدي أمنيات محمد فوزي، ورحل دون تحقيق هذه الأمنية.

أهم ألحان بليغ لعبد الحليم حافظ

قدم بليغ حمدى  لعبد الحليم حافظ مجموعة من أروع الألحان منذ نهاية الخمسينيات وحتى منتصف السبعينات منها : أغنية تخونوه ، خسارة ، خايف مرة أحب ، أعز الناس ، سواح ، على حسب وداد قلبى ، التوبة ، جانا الهوى ، عدى النهار ، المسيح ، البندقيه اتكلمت ، فدائى ، الهوى هوايا ، أحضان الحبايب ، موعود ، زى الهوا ، مداح القمر ، حاول تفتكرنى ، ماشى الطريق ،  بحلم بيوم ، عاش اللى قال ، مصر يا بلادى ، الفجر لاح ، حبيبتى.. من تكون، الجزائر،  أى دمعة حزن لا .

ألحان بليغ حمدى للفنانة وردة الجزائرية

تم الزواج بين وردة وبليغ عام 1972 بعد قصة حب وقدم لها أحلي ماغنت وهو التاريخ الحقيقي للفنانه الكبيرة ورده الجزائرية، وكرّس كل ألحانه لها خلال 6 سنوات كانت هي مدة الزواج بينهما، وتنوعت الحانه لها ما بين عاطفية إلى وطنية وأهمها : العيون السود ، يا نخلتين في العلالى ، أحبك فوق ما تتصور، على الربابة ، ليل يا ليالى ، ليالينا ، والله يا مصر زمان ، احضنوا الأيام ، ولاد الحلال ، حنين ،  وحشتونى ، اشترونى ، حكايتى مع الزمان ، خليك هنا ، دندنة ، بودعك ، لو سألوك ، ومالى ،مسا النور والهنا ،أنا عندى بغبغان وهى أغنية للأطفال مع أغنيات أخرى ضمن مسلسل أوراق الورد. 

شادية تغنى لبليغ يا حبيبتى يا مصر

تعاون بليغ مع الفنانة شادية  في عده أعمال خالدة تنوعت ما بين أعمال فلكلورية وعاطفية ووطنية، منها : (والنبى وحشتنا / أنا عندي مشكلة / عالي / أسمر وطيب يا عنب / زفة البرتقال / الحنة / قولوا لعين الشمس / عطشان يا صبايا / خلاص مسافر / والله يازمن / يا حبيبتى يا مصر / أدخلوها سالمين / آخر ليلة/ لا لينا أهالي / خدنى معاك / مكسوفة / يا أسمرانى اللون) كما قام بتلحين أغاني فيلم (شيء من الخوف) لشادية وقدم في هذا الفيلم أجمل ألحانه المعبرة عن صعيد مصر وأشهرها أغنية (ياعيني ع الوله). كما لحن بليغ لشادية جميع أغاني مسرحيتها ريا وسكينة، ولحن لها أيضا جميع أغاني فيلم أضواء المدينة مع أحمد مظهر .  

بليغ حمدى ونجاة

تعاون بليغ مع الفنانة نجاة وقدم لها عدة أغانى رائعة منها: أنا بستناك / كل شيء راح / الطير المسافر / سلم على / ليلة من الليالى / حلاوة الحب / نسى / سكة العاشقين / وحدية / موش هاين أودعك / حبك الجبار/ موكب حب / فى وسط الطريق / سهران يا قمر / قصتنا .

بليغ حمدى والمطربة ميادة

 قدم لها عشرات الأغاني الناجحة مع عدد من الشعراء الكبار وغنت له "الحب اللي كان" و"أنا بعشقك". ولحن لها أيضا مش عوايدك / فاتت سنة / أنا أعمل إيه / سيدى أنا / أول وآخر حبيب وأيضاً أغنية حبينا واتحبينا وأغنية دعوة للحب وغنت آخر ألحانه [عندي كلام] .

عفاف راضى  .. ردوا السلام

لحن بليغ حمدى لعفاف راضى : (ردوا السلام) ، (يمكن علي باله حبيببي)، (هوا يا هوا) ، (كله في المواني) ، (أسماء)، (جرحتني عيونه السودة ) و (تساهيل) و (عشاق الليل) ، (راح وقالوا راح) و(عطاشى) و(قضينا الليالي ).

صباح  .. عاشقة وغلبانة

 كان للفنانة صباح  نصيب كبير أيضا من ألحان الموسيقار بليغ حمدى، ومن هذه الاغانى: عاشقة وغلبانة ، يانا يانا ، زى العسل ، جانى وطلب السماح ، أمورتى الحلوة ، كل حب وأنت طيب ، شمس الشموس يا صبوحة  .

ألحان أخرى لبليغ

غنت المطربة فايزة أحمد من ألحانه (عشان أحب) و(ما تحبنيش بالشكل ده) و (حبيبي يا متغرب) وغيرها من الاغانى، كما تعاون أيضا مع النجمة السورية أصالة  في إحدى أهم أغنياتها وهي (حلم عميق)، وتعاون بليغ حمدي أيضاً مع المطرب محمد الحلو  في أغنية (أشكي لمين)، كما لحن أغنية (رغم اختلاف الظروف) للمغنية التونسية  نوال ولحن بليغ أيضاَ (لسه بدرى) لعماد عبد الحليم ، وللمطرب اللبنانى وليد توفيق  أغنية (هوا المشاوير)، وللفنانة سمية قيصر (لا ما انتهيت)،  كذلك لحن  لمحرم فؤاد (سلامات)، (معرفتش تحبنى)، (متى أشوفك)، (غزال أسكندرانى).

ومن ألحانه أيضا للمطربة العالمية داليدا أغنية سالمة يا سلامة وحلوة يابلدى ، كما لحن الأغانى الشعبية للمطرب محمد رشدى مثل أغنية عدوية وطاير ياهوى ،وكذلك أغنيات لأحمد عدوية ،وشهرزاد ، وفايدة كامل، ومحمد عبد المطلب،  وهدى سلطان ،وذكرى التونسية ، ومحمد عبده ، وطلال المداح ، وهانى شاكر، وسميرة سعيد، وسوزان عطية ، وعزيزة جلال ، وعلى الحجار ، أيضا لحن التواشيح الدينية مثل (مولاى انى ببابك) للنقشبندى .

اهتم بليغ حمدي خلال مشواره بالمسرح الغنائى وقدم عدة مسرحيات غنائية وأوبرتات استعراضية أهمها (مهر العروسة / تمر حنة / ياسين ولدي) .

* وضع الموسيقي التصويرية لكثير من الأفلام والمسرحيات والمسلسلات التليفزيونية والإذاعية منها اموسيقى أفلام  (إحنا بتوع الاتوبيس /شيئ من الخوف /أبناء الصمت / العمر لحظة/آه ياليل يا زمن /أضواء المدينة )، ومن المسرحيات (ريا وسكينة / زقاق المدق / تمر حنه) ومن المسلسلات (بوابة الحلوانى) وهي آخر ماقام بليغ بتلحينه .

موقف وطنى مشرف لبليغ حمدى

يذكر المهتمون بسيرة بليغ حمدي إنه وفي أثناء  حرب أكتوبر  1973ذهب وزوجته فى ذلك الوقت الفنانة  وردة الجزائرية  لمبنى الإذاعة والتلفزيون ومنع من دخول المبنى نظرا لظروف الحرب إذ لم يكن مسموحا دخول مبنى الإذاعة لغير العاملين فيه، فما كان من بليغ إلا أن يطلب صديقه الاذاعي الكبير وجدى الحكيم قائلا له (حاأعملك محضر في القسم ياوجدى عشان مش عاوز تخليني أدخل أعمل أغنية لبلدى) وكان بليغ يتكلم بمنتهى الجدية فضحك الجميع وتم السماح لبليغ بالدخول، وتم تسجيل أغنيتى (علي الربابة بغنى) و(بسم الله ) ، و(عبرنا الهزيمة ).

إنتاج فيلم عن بليغ تكريما لمشواره الفنى

لحن الشجن .. هو اسم فيلم تسجيلي أنتج عام 2007 ، من تأليف وإخراج وإنتاج أشرف خليل يغلب عليه الطابع الوثائقي، باستثناء جزء يسير يأخذ المنحى الروائى، وشاهده النقاد والصحفيون في عرض خاص، ويستهل الفيلم بمشهد لفتاة تسير وسط ازدحام القاهرة من دون أن يمنعها ذلك من الاستماع إلى موسيقى أجنبية عبر مسجل موصول بسماعتين تضعهما في أذنيها، ثم تدخل متجرا لبيع الأشرطة الموسيقية طالبة شريطا لمغنية أجنبية، لكن البائع العجوز يسمعها خطأ أغنية ألف ليلة وليلة" لأم كلثوم التى تترك أرتياحا لديها، وحين يعتذر منها تبادره بابتسامة وتطلب منه ألا يوقف الأغنية، وهنا، يشرع البائع في الحديث عن الأغنية وملحنها بليغ حمدى (1932-1993)، فتبدأ رحلة بحث الفتاة عن الملحن وتشترى كتابا عن حياته ويدخل معها المشاهد عالم الموسيقار المتميز. وتطرق المخرج إلى شخصية بليغ حمدي "من خلال شخصيات لها علاقة مباشرة به مثل مرسي سعد الدين شقيقه الأكبر وأبن شقيقه هيثم الذي لازمه فى أيامه الاخيرة والملحنين حلمي بكر ومحمد نوح" وعدد آخر من الفنانين والموسيقيين الذين عملوا معه أو عرفوه في تلك الفترة .

قالوا عن بليغ حمدى

وصفه الشاعر الكبير كامل الشناوى بإنه أمل مصر فى الموسيقى وكان دائما يقول ان بليغ حمدى طالب حقوق فاشل ولكنه أمل مصر في الموسيقى، ولقب أيضا بسيد درويش العصر وكان لقبه الأشهر (ملك الموسيقى) و (بلبل) وهو لقب كان يعرف به بين معارفه، ومحبيه من الوسط الفني وخارجه، وكتب بليغ حمدي بعض أغانيه وبعض مقدماتها تحت اسم مستعار هو (إبن النيل).

توفى بليغ في 12 سبتمبر 1993، عن عمر يناهز 62 عاما بعد صراع طويل مع مرض الكبد، ونعته جريدة الأهرام فى صبيحة  اليوم التالى بقولها (مات ملك الموسيقى) .

ومما سبق .. كان الموسيقار بليغ حمدي فنانا مصريا خالصا وأصيلا .. تمكن بموهبته الفذة من التعبير عن خلجات المصريين ومواقف حياتهم ، وكان وطنيا ومحبا لبلده ، ولن تنسى أغنيات عدى النهار لعبد الحليم وعلى الربابة لوردة، و يا حبيبتي يا مصر لشادية، وغيرها من الأغاني المرتبطة بكل شبر من أرض الوطن.

فنان لن ينسى من ذاكرة المصريين والعرب وسيظل بموسيقاه عبقريا خالدا بما ترك لمصر من إرث موسيقى ينبض بأسمى آيات القيم والحس والمشاعر أنار بها صفحات الموسيقى المصرية والعربية حتى سمى وعن جدارة بملك الموسيقى.

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة