آخر الأخبار

ثلاثة ترليونات دينار مستحقات الفلاحين بذمة الحكومة

السماوة / متابعات 


ندد رئيس لجنة الزراعة والمياه والاهوار النيابية، سلام الشمري،بتلكؤ الحكومة في تسديد مستحقات المزارعين،معيداً التذكير بأنه تم، خلال العام الماضي تخصيص أكثر من 3 تريليونات دينار كمستحقات لمزارعي المحاصيل الستراتيجية بعد وصول انتاج العراق من محصولي الحنطة والشعير إلى 4 ملايين و750 الف طن، وفي العام الحالي إلى أكثر من 500 الف طن.

وعبر الشمري، عن أسفه لغياب خطة رصينة لدعم الفلاحين، مؤكداً أن وزارة المالية لم تخصص اي مستحقات للمزارعين او تؤمن المبالغ الكافية لسد الايرادات التسويقية لمحصولي الحنطة والشعير بالاضافة إلى أن مستحقات محصول الذرة الصفراء لم تسدد الى الان للمزارعين لعام 2019 في مخالفة للضوابط والمعايير.

وطالب رئاسة الوزراء ووزارة المالية بدعم القطاع الزراعي دعما ملحوظا للمضي بتحقيق الاكتفاء الذاتي خاصة وان وزارة الزراعة اعلنت في وقت سابق عن اكتفاء البلاد الذاتي لعدد من المحاصيل اهمها الستراتيجية، مؤكداً الحاجة الى اكثر من تريليون دينار لسد مستحقات مزارعي الحنطة والشعير فقط.

وأضاف الشمري أن وزارة الزراعة لم تجهز المزارعين الى الان بالمبيدات الحشرية، لافتاً إلى أنه لا يوجد دعم لا للمدخلات ولا للمخرجات وهذا ما سيسبب اخفاقاً لدى المزارعين الذين لم يسددوا ما عليهم من التزامات لدى المصرف الزراعي الذي بدوره يطالب بتسديد مابذمتهم في ظل عدم اعطاء الدولة مستحقاتهم.

وكان عضو اللجنة، عبود وحيد العيساوي، قد طالب، وزارة التجاره بتوزيع مستحقات الفلاحين لمحصول الحنطة للموسم الماضي بعد أن تم تحويل مبلغ 670 مليار دينار دفعة اولى بموافقة وزارة المالية وبمتابعة وزارة الزراعة،  مؤكداً على صرف مستحقات باقي المحاصيل المستلمة من السايلوات الحكومية للموسم الماضي، لاسيما انها تمس قوت المزارعين والفلاحين و تدعم جهودهم لزراعة هذه المحاصيل للمواسم اللاحقة.








عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة