آخر الأخبار

"الصناعة" تتراجع عن توزيع "الأسمنت" بدل المرتب الشهري لموظفيها

السماوة/ التحقيقات


تراجعت وزارة الصناعة عن قرار سابق لها يقضي بتوزيع مادة الأسمنت الذي تنتجه إحدى الشركات التابعة لها على الموظفين بدلاً من المرتبات التي تأخرت بسبب الأزمة المالية التي تمر بها البلاد.   

وقالت الوزارة في بيان إنها ألغت الكتاب الرسمي الصادر من قبل شركة الأسمنت العراقية التابعة لوزارة الصناعة الذي تضمن توزيع الأسمنت على الموظفين بدلاً من المرتبات، موضحة في بيان أن وزير الصناعة، منهل عزيز، ألغى هذا القرار. 

ولفتت إلى أن هذا التصرف يمثل اجتهاداً شخصياً وغير مدروس، ولم يتم الرجوع فيه إلى مركز الوزارة، مشيرةً إلى قيام وزارة الصناعة بـ"تشكيل مجلس للتحقيق الفوري بهذه القضية وكشف ملابسات إصدار الكتاب واتخاذ الإجراءات القانونية ومعاقبة المخالفين والمقصرين". 

وتداولت وسائل إعلام محلية في وقت كتاباً رسمياً صادراً عن شركة الإسمنت العراقية يقضي بتوزيع 5 أطنان من هذه المادة على كل موظف يرغب في ذلك مقابل استقطاع مبلغ قدره 50 ألف دينار عراقي شهرياً (ما يعادل 40 دولاراً).  

وواجه قرار توزيع الأسمنت على الموظفين بدلاً من الرواتب موجة سخرية على مواقع التواصل الاجتماعي.  

وقالت الناشطة، زينب التميمي، في تغريدة، إن "موظفي المؤسسات الطبية يعطونكم مغذيات، والشرطة مسدسات، والتربية يعطونكم قرطاسية". أما حساب ذكريات جنوبي "تويتر" فقال: "بهدف بناء الإنسان وتحصينه، تم توزيع الأسمنت مكان الراتب".   

وعلق "الحسيني" على ذلك بالقول: "خطة ناجحة حيث يأكل الناس الأسمنت المخلوط بماء دجلة فيكونون أقوياء كالصخور في مواجهة الجوع ويتقوون على انعدام الرواتب لأن منظمة الصحة العالمية تعتقد أن أكل الأسمنت يسد الجوع ويقلل الدموع".  

مسؤول في وزارة الصناعة العراقية طلب عدم الكشف عن هويته أكد " أن قرار توزيع الأسمنت بدلاً من الرواتب لم يصدر عن الوزير، بل من قبل إحدى الشركات التابعة للوزارة التي رفضت هذا القرار وقررت التحقيق مع المتسببين بإصداره.   

ولفت إلى أن الوزارة تبذل جهوداً من أجل توفير رواتب موظفيها لشهر سبتمبر/أيلول الماضي، مبيناً أن وزارة الصناعة لم تكن بعيدة عن الأزمة الاقتصادية التي تضرب البلاد.  

وفي هذا الشأن، طمأن وير النقل العراقي الموظفين من خلال تأكيده بأن المرتبات ستوزع خلال الأيام القليلة المقبلة، موضحاً في تصريح صحافي أن وزارة المالية تمكنت من إيجاد حلول لمشكلة تأخر المرتبات.  


عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة