آخر الأخبار

وضحكت من خجلي... قصيدة

شعر/ مجيد الكفائي



ضحكتُ من خجلي

وأمطرتْ جبهتي 

حيائي واجلي

فحيائي 

ضاع من فرط حبي

واجلي تسارع

من غمضة المقلِ

 وفرحتُ 

وانا اقتلُ الاثنين

فعجبا لي 

من رجلِ

ينحني خاضعا لأنثى

همها احتضانٌ

وتمزيق ٌبالقبلِ

لم تعرف الغرامَ

وشوقها كله

 ان ْفي الفراشِ

نلتقي

وحبَّها حبُّ شهوةٍ

وجسد لجسدٍ

 يعتلي

هي أمراةٌ

 من نساء الدنيا

ديدنها

 نومةُ العسلِ

قلت لها 

وانا بين اثنتينِ

لذتها  ووجلي

ما الذي احرقني

نظرتكِ السكرى

ام ما في ثغركِ من بللِ ؟

ما الذي هزني

رمانتا صدرك 

ام شفتيكِ

 يمضغان 

املي

ما الذي ارعشني

جسدك الذي يتلوى

ام التصاقه بي

والتفاف الارجلِ

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة