آخر الأخبار

الناشط السياحي علاء محمد الحاج عفريت الخفاجي : السياحة فضائي الاول للاطلاع على ثقافات الآخرين

 كتب: قاسم ماضي – ديترويت 


تختلف توجهات الافراد بتوجهات هواياتهم ومعارفهم ومهاراتهم وثقافتهم ، وينعكس ذلك في تنوع الانشطة التي يمارسونها لتعزيز تلك الهواية ، والسياحة واحدة من تلك الفضاءات وهي ببساطة تمثل مفهوم السفر لأغراض مخت


لفة ، قد تكون بهدف الترفيه ، العلاج ، الإكتشاف . وهذا المفهوم أي ( الإكتشاف ) أحد المفاهيم التي يشعر الكثير من الناس تجاهه بشغف وهو يحاول تبني أسلوب السفر والمعاينة الواقعية على الارض لإكتشاف ثمة أمور في ذهن المُكتشِف الذي يمثله السائح أو المسافر .

تلك هواية الناشط السياحي علاء محمد الحاج عفريت الخفاجي الذي جال وصال بين جنبات المعمورة بقاراتها المختلفة في رغبة شغوفة بمعرفة ثقافات الشعوب والمجتمعات والبلدان ، وعبر عشرات أو مئات الرحلات السياحية لمختلف دول العالم ، ومنذ خروجه من العراق متوجها الى مخيم رفحاء في أعقاب حرب تحرير الكويت وحتى اللحظة الراهنة يبحث الخفاجي عن فضاءات جديدة في عالم السياحة والسفر لسبر أغوار المجتمعات الانسانية في مشارق الارض ومغاربها .

السماوة ..معقل الحلم

تُعد السماوة التي تغفو على نهر الفرات مسقط رأس الخفاجي ، وتمثل له خزين الذكريات وموطن الحلم الذي كان يساوره منذ بواكير طفولته ، بيد أن ما مر به العراق من مشكلات وحروب وحصار وديكتاتورية ، ساهم في وأد ذلك الحلم بنسب متفاوتة ، حتى سنحت الفرصة في أعقاب حرب الخليج الثانية 1991 التي شهدت إندلاع إنتفاضة في محافظات عراقية عدة ، قُمعت من قبل النظام البائد وإضطر المنتفضون آنذاك الى النزوح الى الحدود الجنوبية الغربية حيث مدينة رفحاء التي إستضافت الكثير من المنتفضين العراقيين الذين مكثوا في مخيم رفحاء لفترة معينة ثم حصلوا على فرص اللجوء والهجرة الى بلدان غربية منها الولايات المتحدة واوربا ، وكندا ، وأستراليا .

فكرة تأسيس رابطة الدليل السياحي

على مدى أكثر من عقدين ونيف من الزمن حصيلة تجوال سياحي في محطات سياحية متنوعة ساهمت في تعزيز تجارب الواقع وإستخلاص قيمها المعرفية من خلال التواصل الثقافي مع تلك المجتمعات وإكتساب الخبرة في التعاطي مع مختلف الفعاليات المجتمعية على المستوى الشعبي والرسمي يمكن القول أن ثمة خزين قد تراكم ورؤية تبلورت في إطلاق نواة لرابطة الارشاد والتواصل والدليل السياحي الذي يتيح لمحبي السياحة والسفر الاطلاع الواسع على كل ما يحتاجونه من معلومات ونصائح وتوعية وتثقيف في مجال السياحة سواء تلك التي تمارس لغرض الاستشفاء أو الترفيه ، او الاكتشاف . فالناشط علاء محمد الحاج عفريت الخفاجي الذي جال معظم بلدان العالم العربية منها وغير العربية بل أنه كرر السفر لبلدان بعينها لشغفه لاكتشاف المزيد ، فحط رحاله الى الارجنتين ، والمكسيك ، وكوبا ، والباهاما ، ومعظم دول أوربا ، وكندا ، الى جانب بلدان عربية في مشرق ومغرب العالم العربي ويعتقد الخفاجي أن السفر فضاءا واسعا للاكتشاف والمعرفة ولمن لديه القدرة المالية والهواية يمكنه خوض تلك التجربة الفريدة التي تحقق المتعة والمعرفة .

عرضاخفاءالتعليقات
الغاء

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة